أخبارالمرأةمجتمع

رئيسة وزراء فنلندا شبه عارية على غلاف إحدى المجلّات

تضامنت مجموعة كبيرة من النساء في جميع أنحاء العالم مع رئيسة وزراء فنلندا سانا مارين بعد أن تلقت ردود فعل عنيفة بعد ظهورها شبه عارية الصدر على غلاف إحدى المجلات.

واكتسب الهاشتاج # ImWithSanna شهرة وانتشر عبر Instagram و Twitter ، ولبست النساء سترة من دون حمالات الصدر تأييداً لأصغر رئيسة وزراء في العالم.

وقالت ماري بالوسالو جوسينماكي ، مسؤولة قسم المرأة في مجموعة  A-lehdet: “إذا كان عليك التعميم ، فسيقول الرجال إن ذلك خطأ ، والنساء سيقولون إنه رائع”. تصدر A-lehdet مجلّة Trendi  التي ظهرت فيها “مارين” في وقت سابق من شهر أكتوبر، وأضافت جوسينماكي: “لقد كان لدينا هذا النوع من

الصور من قبل ، من الواضح ، في مجلة أزياء نسائية لامعة”. “لقد صوّرنا النساء في السترات بدون أي شيء تحتها لسنوات وسنوات ، مع مشاهير ، ولم يخلقن أبدًا أي رد فعل مثل هذا”.

كان العاشر من كانون الأول (ديسمبر) 2019 يومًا تاريخيًا لخمسة ملايين من الفنلنديين والعالم ، حيث أدت سانا مارين البالغة من العمر 34 عامًا اليمين كرئيسة وزراء جديدة لفنلندا، أصبحت سانا مارين أصغر رئيسة وزراء في العالم.

كسبت السياسيّة الشابّة تعاطف الملايين عندما قالت: “لم أركّز كثيرًا على الحملة الانتخابيّة لتغيير الحكومة، على حقيقة أن لدينا الكثير من العمل للقيام به “. ومن الجدير بالملاحظة أيضًا أنها عيّنت وزراء تقل أعمارهن عن 35 عامًا، فالقادة الشباب يمثلون بداية جديدة في عالم السياسة في فنلندا.

هذا هو الغرب، بغض النظر عن دينها أو فكرها العلماني، فقد تولّت سانا مارين رئاسة الحكومة كونها من عنصر الشباب، تحكي أوجاعهم وتفهمها، وللذين في الشرق ما زالوا ينتخبون كبار السنّ والطبقة السياسة ذاتها، أنتم تهدمون أوطانكم، تحسدون فنلندا على ما وصلت إليه، وأنتم بأيديكم تحفرون قبركم مع طبقة سياسية مهترئة تعيدون انتخابها مع كلّ استحقاق وتقاتلون العالم ليبقى “الزعيم” ملكاً على العبيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى